محاولة روسية ــ أميركية جديدة في 20 من الشهر الحالي لتأمين انعقاد و«نصاب» لقاء «جنيف 3» السوري. إذ لم ينجح لقاء دبلوماسيي الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن والموفد الأممي ستيفان دي ميستورا في تذليل العقاب الكثيرة، وعلى راسها لائحة التنظيمات الارهابية وتمثيل الوفد المعارض.

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أنّ الوزير سيرغي لافروف ونظيره جون كيري سيبحثان سبل تسوية الأزمة السورية والنزاع في أوكرانيا خلال لقائهما في زيوريخ في 20 من هذا الشهر.
بدورها، قالت المتحدثة باسم الخارجية، ماريا زاخاروفا، إنّ الوزيرين سيوليان أثناء لقائهما المرتقب اهتماماً كبيراً لجوانب التسوية في سوريا، لكونهما دولتين رئيستين في «صيغة فيينا». وأعربت زاخاروفا عن أمل موسكو أن يؤثر لقاء الوزيرين إيجاباً على سير عملية التسوية.