حلّ الرئيس السوداني عمر البشير حكومة «الوفاق الوطني»، مساء أمس، وقلّص الوزارات إلى 21 وزارة بدلاً من 31، وأعفى رئيس الوزراء بكري حسن صالح، وعيّن معتز موسى بديلاً له. وقال مسؤول في الحزب الحاكم في السودان إن «البشير عيّن معتز موسى رئيساً للوزراء اليوم الأحد (أمس) بعد أن حلّ الحكومة»، مشيراً إلى أن وزيرَي الدفاع والداخلية سيبقيان في منصبَيهما في الحكومة الجديدة.

وأوضح البشير، خلال اجتماع لـ«اللجنة التنسيقية العليا لمتابعة إنفاذ مخرجات الحوار الوطني»، في القصر الرئاسي، مساء أمس، أن الهدف من هذه الخطوة هو «تشكيل حكومة فاعلة تستجيب لتطلعات الشعب في حياة كريمة وإعادة الأمل إليه»، وفق وكالة الأنباء السودانية الرسمية «سونا». وشدد على أنه لا يُحمّل ما حدث لأي شخص، ولكن الهدف في النهاية تجويد الأداء واستغلال الموارد التي تزخر بها البلاد. وقال: «إننا سنستمر في ظل حكومة الوفاق الوطني كفريق لمعالجة المشاكل ومواجهة التحديات، ولإخراج البلاد من هذا الوضع إلى وضع مشرق».