قبيل انعقاد جلسة منح الثقة، قدّم رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، «كابينته» كاملةً (باستثناء الهجرة والمهجّرين) إلى المجلس النيابي، على الشكل الآتي:


(أولاً) حقائب المستقلين (سيادية وغير سيادية):
بحسب الاتفاق بين عبد المهدي وكتلتَي «الفتح» و«سائرون»، تم التنازل عن الوزارات السيادية، إضافة إلى خمس وزارات أخرى لمصلحة رئيس الوزراء، الذي أسند تلك الحقائب إلى مجموعة من «المستقلّين التكنوقراط»، المرشّحين عملياً من قِبَل كتلهم النيابية (كون أسمائهم وردت في قائمتين تقدّمت بهما «الفتح» وسائرون» إلى عبد المهدي ليختار من بينهما)، وعليه رست خريطة تلك الحقائب على الشكل الآتي:

الوزارات السيادية:
1- وزير الخارجية (المكوّن الشيعي): محمد علي الحكيم (سائرون)
2- وزير الداخلية (المكوّن الشيعي): فالح الفياض (الفتح/ تأجّل منحه «الثقة»)
3- وزير النفط (المكوّن الشيعي): ثامر الغضبان (تحالف الفتح)
4- وزير الدفاع (المكوّن السنّي): فيصل الجربا (القائمة الوطنية/ تأجّل منحه «الثقة»)
5- وزير المال (المكوّن الكردي): فؤاد حسين (الحزب الديموقراطي الكردستاني)

الوزارات غير السيادية:
6- وزير الكهرباء (المكوّن الشيعي): لؤي الخطيب (سائرون)
7- وزير الصحة (المكوّن الشيعي): علاء العلوان (سائرون)
8- وزير الموارد المائية (المكوّن الشيعي): جمال العادلي (الحكمة)
9- وزير النقل (المكوّن الشيعي): عبد الله اللعيبي (الفتح)
10- وزير الاتصالات (المكوّن الشيعي): نعيم الربيعي (الفتح)

(ثانياً) بقية حقائب «المكوّن الشيعي»:
11- وزير الزراعة: صالح الحسني (الفتح)
12- وزير الثقافة: حسن الربيعي (الفتح/ تأجّل منحه «الثقة»)
13- وزير العمل: باسم الربيعي (الفتح)
14- وزير التعليم العالي: قصي السهيل (دولة القانون/ تأجّل منحه «الثقة»)

(ثالثاً) حقائب «المكوّن السُنّي»
15- وزير التخطيط: إياد السامرائي (البناء/ تأجّل منحه «الثقة»)
16- وزيرة التربية: صبا الطائي (البناء/ تأجّل منحها «الثقة»)
17- وزير الشباب والرياضة: أحمد العبيدي (البناء)
18- وزير الصناعة: صالح الجبوري (البناء)
19- وزير التجارة: محمد هاشم جاسم (البناء)

(رابعاً) حقيبتا «المكوّن الكردي»
20- وزير الإعمار والإسكان : بنكين ريكاني (الاتحاد الوطني الكردستاني)
21- وزارة الهجرة والمهجرين: شاغرة

(خامساً) حقيبة «الأقليات»
22- وزيرة العدل: أسماء صادق (البناء/ تأجّل منحها «الثقة»)