حضر رئيس مجلس الشعب السوري، حموده صباغ، أعمال مؤتمر «الاتحاد البرلماني العربي» المنعقد في العاصمة الأردنية عمّان. وقال صباغ، في مطلع كلمته أمام نظرائه العرب: «لا تخافوا ولا تحزنوا على سوريا... ففي هذا البلد أشقاء لكم سيقضون حتماً على الإرهاب... وهم بنصرهم سينتصرون لكل العرب والمنطقة».

وأضاف القول: «لقد أسقط شعبكم السوري نظرية الأحجام، وأثبت أن القوة في الإرادة التي لا تقهر»، موضحاً أن «الحرب علينا، وإن دخلت في مراحلها الأخيرة، إلا أن أعداء العروبة وأعداء فلسطين لم يستسلموا، وما زالت في جعبتهم أسلحة ينوون استخدامها بعدما خابت أسلحتهم الأولى».
ولفت إلى أنه «بعد هذه التجربة المريرة مع العدو الصهيوني وداعميه، وجنوح العرب للسلام العادل، تبين أنهم لا يريدون السلام وأن المعركة فعلاً معركة وجود»، مشيراً إلى أن ذلك يؤكد أن «مصير العرب واحد، والخطر عليهم واحد، ولا يمكن مواجهة هذا الخطر إلا بمشروع قومي عصري واحد».