أعلنت وزارة الكهرباء أن ورشات الصيانة التابعة لها في محافظة حماة انتهت من إصلاح خط التوتر العالي 230 كيلوفولط (الثورة حماة 2) وصيانته في محافظة حماة، الذي يربط سدّ الفرات بالشبكة الكهربائية العامة. وأوضحت المؤسسة العامة لنقل الكهرباء أنه بعد انقطاع منذ عام 2013، أُصلِح الخط بطول 185 كيلومتراً، الذي يرفد الشبكة العامة بـ200 ميغاواط. وأشارت إلى أن أهمية الخط تأتي من كونه يوفّر كمية من الكهرباء من دون الحاجة إلى الوقود أو بناء محطة توليد جديدة، لافتة إلى أن نسبة الأضرار فيه كانت كبيرة جداً، حيث تضرر 165 برجاً من أبراج الخط، إضافة إلى فقدان 100 كيلومتر من الأمراس والعوازل.

(سانا)