احتلت الهند المرتبة الأولى في التسلح عالمياً، تليها باكستان والصين، ثم السعودية والإمارات؛ حيث شهد سوق السلاح نمواً كبيراً خلال السنوات الخمس الماضية، ناهز 14%.

وأوضح تقرير لمعهد استوكهولم الدولي لأبحاث السلام نشر في باريس أمس أن واردات الهند من الأسلحة زادت بنسبة 111% في الفترة الواقعة بين 2009 و2013، مقارنة بما كانت عليه في السنوات الخمس التي سبقتها (2004-2008).

بدورها، زادت مشتريات باكستان من أنظمة التسلح الكبرى في الفترة نفسها بنسبة 119%، وارتفعت حصتها من السوق العالمية من 2% إلى 5%.
وتلي هاتين الدولتين الصين 5% من المشتريات والإمارات 4% والسعودية 4%، لتكتمل بها قائمة الدول الخمس المتصدرة ترتيب مستوردي السلاح في العالم.
وبالنسبة إلى واردات دول الخليج العربي من الأسلحة، فقد ارتفعت في الفترة المعنية بنسبة 23% مقارنة بما كانت عليه في الفترة 2004-2008.
وكانت السعودية تحتل المرتبة 18 عالمياً في قائمة مستوردي السلاح في الفترة 2004-2008.