بدأ مقاتلوا انصار الله (الحوثيون) أمس الانسحاب من مواقعهم قرب العاصمة اليمنية صنعاء، طبقاً لاتفاق هدنة ابرم مع مقاتلي قبائل موالية للتجمع اليمني للاصلاح. وأعلن رئيس اللجنة الرسمية المكلفة الاشراف على الانسحاب، علي الغشمي، أن اللجنة باشرت مهامها باخلاء المسلحين بعد التوصل إلى اتفاق بين طرفي النزاع. وتحدث عن «احلال جنود من الشرطة العسكرية وقوات الامن الخاصة في المواقع والنقاط التي كان يتمترس فيها المسلحون».


(أ ف ب)