دخل المئات من المدنيين من أهالي حي القدم، جنوبي دمشق، إلى بيوتهم تحت عباءة المصالحة الوطنية.

وقد دخل عدد من الباصات الى الحيين الغربي والشرقي صباح أمس، وسبق ذلك دخول فرق الصيانة للمباشرة في اجراء الاصلاحات الاولية.
وقالت وكالة «سانا» الرسمية إنّ الإجراءات النهائية لعودة نحو 500 عائلة إلى منازلها في الحيين الغربي والشرقي قد تمت. وأضافت أنه جرت تسوية أوضاع 150 مطلوباً في منطقة القدم في إطار المصالحات الوطنية.
يشار إلى أن الهدنة بين الدولة السورية ومقاتلين من المعارضة، في منطقة القدم، دخلت حيّز التنفيذ لأول مرة في آب الماضي، حيث أُوقف إطلاق النار بين الطرفين، وانسحب الجيش من كامل أراضي الحيّ، وانتشر على الأطراف فقط، ودخل على إثرها عدد من العائلات النازحة من الحي لتفقد منازلهم.