انتقدت جمعية الوفاق البحرينية المعارضة وجود قوات درك (قوات فض الشغب) أردنية في البحرين، معتبرة وجودها «خطيئة كبرى» و«خطأً استراتيجياً»، ومحاولة «لاستعداء» الشعب، وطالبت بمغادرتها البلاد.


واتهمت المعارضة حكومة بلادها باستقدام قوات من العديد من الجنسيات العربية والآسيوية، لمعاونتها على مواجهة الاحتجاجات الواسعة المطالبة بالتغيير. وجاء انتقاد جمعية الوفاق بعدما نقلت وسائل إعلام أردنية عن وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة البحرينية سميرة رجب (الصورة) التي تزور عمان حالياً، وجود قوات درك أردنية على أرض بلادها، بموجب اتفاقية أمنية بين البلدين.
(الأناضول)