أعلن «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أمس، أنّ ما لا يقل عن 150 ألف شخص قتلوا في الحرب السورية التي دخلت عامها الرابع، ثلثهم من المدنيين. ورجّح المرصد أن يكون العدد الحقيقي أكبر من ذلك بكثير، وقد يصل إلى 220 ألفاً. وكانت الأمم المتحدة قد قدّرت في آخر إحصاء لها في تموز 2013 أن عدد القتلى بلغ ما لا يقل عن مئة ألف.


لكن المنظمة أعلنت في كانون الثاني الماضي أنها ستتوقف عن تحديث أرقامها؛ لأنّ الوضع على الأرض يجعل من المستحيل الحصول على تقديرات دقيقة.
وقال المرصد إنّه وثّق مقتل 150344 شخصاً منذ الثامن عشر من آذار 2011، أي منذ بدء الأزمة. وذكر أنّ قرابة 38 ألفاً من المقاتلين لقوا حتفهم، بينهم أعضاء من «جبهة النصرة». وقتل أكثر من 58 ألفاً من المقاتلين الموالين للنظام، بحسب المرصد. وإلى جانب القتلى، قال إنّ 18 ألف شخص في عداد المفقودين بعد أن احتجزتهم القوات الأمنية، بينما احتجز مقاتلو المعارضة نحو ثمانية آلاف شخص.
(أ ف ب)