قال رئيس اللجنة القانونية في «الائتلاف» المعارض هيثم المالح إنّ الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أبلغه بأنّ حصول «الائتلاف» على المقعد السوري الشاغر منذ عامين في الجامعة «لا ينصر الثورة». وفي تصريحات عقب لقائه العربي في القاهرة أمس، أوضح المالح أنّه رد على الأمين العام بالقول «إن الموضوع عبارة عن عمل سياسي تستفيد منه الثورة السورية».


واستدرك المالح، لافتاً إلى أنّ العربي «مع الثورة السورية، ويريد أن يساعد في انتصارها، لكنه ليس صاحب قرار بشأن شغل المقعد السوري، وإنما القرار يرجع للدول العربية».
كذلك، أشار المالح إلى أنّه ناقش مع العربي مشاركة «الائتلاف» بالحضور بصفة مراقب في الاجتماعات والفعاليات المتفرعة للجامعة العربية، مؤكداً أن الأخير وعد باتخاذ تدابير في هذا الشأن، ومن ثم إبلاغ «الائتلاف» بالنتائج.
وحول مفاوضات جنيف المتعثرة، قال المالح: «لا توجد فرص جديدة لاستئناف المفاوضات على الإطلاق».
(الأناضول)