تابع الجيش السوري تقدمه في ريف حلب الشرقي ليبسط سيطرته على قريتي قطر وتل حطابات شمال مطار كويرس العسكري، بعد اشتباكات مع مسلحي «داعش» أسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم. وفي الغوطة الشرقية، أحرز تقدماً في المزارع الواقعة شمال شرق «الكازية» على جبهة مرج السلطان باتجاه تلة فرزات، وسيطر على مساحة عرضها 420 متراً بعمق 140 متراً إثر اشتباكات مع المجموعات المسلحة.

جنوباً، استكملت وحداته تقدمها في مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا الشمالي، وسيطرت على مسجد البسام، وحارة الديري غرب المدينة، وعلى جزء كبير من شارع الصيدليات. كما سيطر الجيش نارياً على الدوار الرئيسي، وعلى منشأة حرمون وسط المدينة. ومساء، تواصلت نداءات الاستغاثة من المجموعات المسلحة في المدينة، طالبة مؤازرة الفصائل الأخرى لصدّ تقدّم الجيش. إلى ذلك، وثّقت «تنسيقيات» المعارضة مقتل 16 مسلحاً خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
في موازاة ذلك، كانت الاشتباكات العنيفة بين «جيش اليرموك» و«حركة المثنى» في منطقة غرز قرب بلدة النعية في ريف درعا تتواصل، إثر هجوم «المثنى» على مواقع «اليرموك» ومحاولتها السيطرة على التلال المحيطة بمحكمة «دار العدل»