نظمت قوات الحشد الشعبي العراقية، اليوم، أول عرض عسكري منذ تأسيسها قبل 7 أعوام، شارك فيه 20 ألف مقاتل، في محافظة ديالى شرقي البلاد.

وشاركت طائرات دون طيار ودبابات وآليات مدفعية وأسلحة ثقيلة أخرى في العرض، الذي كان من المقرر تنظيمه في العاصمة بغداد يوم 13 حزيران الجاري، قبل أن يتمّ تأجيله ونقله لمحافظة ديالى، دون الكشف عن أسباب ذلك.
وقالت هيئة الحشد الشعبي في بيان، إن «الاستعراض أُقيم برعاية وحضور رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بمناسبة ذكرى تأسيس الحشد الشعبي السنوية السابعة، وذكرى بدء عمليات التحرير الكبرى ضد تنظيم داعش».
وأضافت الهيئة، أن «هذا الاستعراض هو الأول لقوات الحشد الشعبي».
من جانبه، قال الكاظمي في تغريدة عبر «تويتر»: «حضرنا استعراض جيشنا البطل في 6 كانون الثاني الماضي، وأيضاً الشرطة الباسلة، واليوم حضرنا استعراض أبنائنا في الحشد الشعبي».
وأضاف: «نؤكد أن عملنا هو تحت راية العراق، وحماية أرضه وشعبه واجب علينا».