أكد وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون، أمس، أن على إسرائيل وواشنطن الاستعداد لمنع إيران من حيازة السلاح النووي باستخدام «كل الوسائل» المتاحة، بينما أنهى مفاوضو إيران والقوى الكبرى أمس يوماً ثانياً من المحادثات في فيينا.

وقال يعالون، للصحافيين بعد لقائه نظيره الأميركي تشاك هاغل في تل أبيب، «أعتقد أن كلاً منا يجب أن يضع في صدر أولوياته التعامل مع هذا التهديد باستخدام كل الوسائل في كل المجالات»، مضيفاً «أعتقد أن الولايات المتحدة وإسرائيل لديهما الهدف نفسه، وهو عدم السماح لإيران بالحصول على السلاح النووي».

وتابع «قد يكون لدينا خلافات وحتى مشاحنات حول كيفية تحقيق ذلك، ولكن لدينا قنوات مفتوحة بيني وبين وزير الدفاع الأميركي».
وبحسب يعالون، فإن ذلك يعني أن «لب المسألة أن إسرائيل يجب أن تكون مستعدة لتدافع عن نفسها بنفسها».
ووصل هاغل أول من أمس إلى إسرائيل في زيارة تستغرق يومين.
من جهته، قال هاغل إن التعاون مع إسرائيل حول الملف النوي الإيراني ما زال مستمراً، مشيراً إلى أن المحادثات التي تجريها القوى الكبرى مع إيران لن تستمر إلى أجل غير مسمى.
وأوضح «كوننا على المسار الدبلوماسي، فإن هذا لا يمنع التدابير الأمنية والدفاعية الأخرى، والتي نواصلها خارج المسار الدبلوماسي، بما في ذلك هذه العلاقة مع إسرائيل».
(أ ف ب)