وصفت دمشق القصف الجوي الإسرائيلي على مواقع عسكرية في جنوب القنيطرة بـ «الانتهاك السافر»، مطالبة مجلس الامن بادانته.

وقالت وزارة الخارجية في رسالتين إلى الامين العام للأمم المتحدة ومجلس الامن الدولي، إنّ «العدوان تمثل بقيام قوات العدو الاسرائيلي باطلاق قذائف دبابات وهاون وصاروخين وتنفيذ خمس طائرات اسرائيلية هجمات على مواقع لقوات حفظ النظام السورية، ما أدى الى سقوط اربعة شهداء وجرح تسعة اخرين اضافة الى الحاق أضرار كبيرة بالمواقع والمعدات».

واضافت انه «ترافق مع الطلعات الجوية للطيران الاسرائيلي المعادي هجوم نفذته مجموعات ارهابية مسلحة على مواقع لقوات حفظ النظام السورية تم احباطه من قبل تلك القوات».وطالبت الخارجية «مجلس الامن باصدار ادانة واضحة لهذه الاعتداءات التي تشكل انتهاكا سافرا لاتفاق فصل القوات ودعما مباشرا من قبل اسرائيل للمجموعات الارهابية الناشطة في منطقة الفصل»، بموجب اتفاق فصل القوات الموقع عام 1974.
(سانا)