قال متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، أمس، إن الولايات المتحدة قلقة من تهديدات إيران للسعودية، وإنها لن تتردد في الردّ إذا لزم الأمر.


وأضاف المتحدث «نحن قلقون من التهديدات، ونظلّ على اتصال مستمر مع السعوديين من خلال القنوات العسكرية والمخابراتية... لن نتردد في التحرك دفاعاً عن مصالحنا وشركائنا في المنطقة».

جاءت تلك التصريحات بعد أن ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية، أن السعودية تبادلت معلومات مخابرات مع الولايات المتحدة تحذّر من هجوم إيراني وشيك على أهداف في المملكة.

كان قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، قد وجّه في 20 تشرين الأول ما وصفه بأنه تحذير للقادة السعوديين من الاعتماد على إسرائيل، وأشار إلى أنهم «يحتمون بقصور زجاجية».

وباركت الرياض الاتفاقات التي توسّطت فيها الولايات المتحدة وأقام بموجبها اثنان من حلفائها الخليجيّين علاقات مع إسرائيل عام 2020. لكن الرياض بدأت أيضاً محادثات مباشرة مع طهران العام الماضي، في محاولة لاحتواء التوتر وسط حالة من عدم اليقين في الخليج بشأن التزام الولايات المتحدة تجاه المنطقة.