ثمّن القادة العرب في ختام قمتهم في الجزائر، اليوم، سياسة منظمة «أوبك+» في لفتة تضامنية مع السعودية.


وبحسب ما جاء في بيان القادة العرب فإن «السياسة المتوازنة التي انتهجها تحالف «أوبك+» من أجل ضمان استقرار الأسواق العالمية للطاقة واستدامة الاستثمارات في هذا القطاع الحساس ضمن مقاربة اقتصادية تضمن حماية مصالح الدول المنتجة والمستهلكة على حد سواء».

وقررت «أوبك+»، المكونة من الدول الثلاث عشرة الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) بقيادة السعودية، وشركائها العشرة بقيادة روسيا في الخامس من تشرين الأول الماضي، خفض حصص إنتاج النفط بهدف دعم أسعار النفط الخام التي كانت تتراجع.

القرار أثار حفيظة الرئيس الأميركي جو بايدن، الذي لوّح بعواقب على الرياض بسببه، معتبراً أنه في مصلحة روسيا التي تبحث عن تمويل حربها في أوكرانيا.