اندلع قتال عنيف حول مطار طرابلس الدولي حيث تتقاتل ميليشيات متنافسة، منذ أسبوع، للسيطرة على المطار، ما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص على الأقل وأجبر الآلاف على الفرار من منازلهم.

وقال مسؤول عن أمن المطار، الجيلاني الداهش، إن «المطار هوجم هذا الصباح بقذيفة هاون وقذائف ومدافع دبابة. إنه أعنف هجوم»، منذ بداية المواجهات قبل أسبوع.

وأشار سكان إلى أن الميليشيات استخدمت المدافع الثقيلة المضادة للطائرات وصواريج «غراد» حول حي قصر بن غشير، ما أدى إلى محاصرة بعض العائلات، بينما فرّ عدة آلاف من القتال الدائر قرب منازلهم.
وامتدت المعارك، قبل ظهر أمس، إلى مواقع أخرى تحتلها كتائب الزنتان على طريق المطار، حيث سمعت انفجارات من وسط المدينة.
وتفجر القتال، بعد أيام على إعلان إحدى الميليشيات أنها على استعداد لوضع نهاية للاشتباكات العنيفة، التي عمقت المخاوف من تحول ليبيا إلى دولة فاشلة.
(رويترز، أ ف ب)