قالت وزارة النفط السورية، أمس، إن قطاع النفط المحلي تكبّد خسائر مباشرة وغير مباشرة قيمتها 23.5 مليار دولار منذ بداية الأزمة في البلاد عام 2011.

وذكرت الوزارة أن قطاع النفط تكبّد 570 مليار ليرة سورية (3.81 مليارات دولار) خسائر مباشرة و2.95 تريليون ليرة خسائر غير مباشرة، بسبب «تأجيل إنتاج وفوات منفعة».

وأوضح وزير النفط سليمان العباس أنّ «الخسائر المباشرة» تتعلق بقيمة كميات النفط والغاز «المهدورة والمسروقة» والبنى التحتية والمنشآت وخطوط النقل والآليات التي تعرضت للنهب والتخريب، جراء أعمال العنف.
وانخفض إجمالي إنتاج النفط في سوريا خلال النصف الأول من هذا العام إلى 17 ألف برميل يومياً، علماً بأن مستوى الإنتاج كان 385 ألف برميل يومياً قبل اندلاع الأزمة عام 2011.
(رويترز، أ ف ب)