أعلنت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أنّ 5,6 ملايين طفل سوري يحتاجون الى مساعدة إنسانية «منقذة للحياة»، بينهم 765 ألفاً دون سن الخامسة يحتاجون الى لقاح لشلل الأطفال، يعيشون في مناطق يصعب الوصول اليها داخل سوريا.


وقالت المنظمتان في تقرير إنّ «النزاع والقيود يجعلان من توصيل المساعدات الإنسانية، بما فيها اللقاحات بشكل منتظم، أمراً في غاية الصعوبة».
وأفاد التقرير بأنّ «36 طفلاً في سوريا فقدوا القدرة على الحركة بسبب شلل الأطفال». وأضاف أن «25 من هذه الحالات (رصدت) في محافظة دير الزور (شرق) وخمساً في حلب (شمال) وثلاثاً في إدلب (شمال غرب) واثنتان في الحسكة (شمال شرق) وواحدة في حماة (وسط)».
وأشار إلى أنّ «تغطية التلقيح ضد شلل الأطفال انخفضت بشكل كبير في سوريا، من 99 في المئة إلى 52 في المئة».
(أ ف ب)