في وقت تستمر فيه الاشتباكات في حي جوبر الدمشقي بين الجماعات المسلحة المعارضة والجيش السوري، سيطر تنظيم «جبهة النصرة» أمس على بلدة حاس في جبل الزاوية في ريف ادلب الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة مع الفصائل المسلحة. ومنع «النصرة» في بيان له أمس، أي فصيل عسكري أو شخص مدني، «من الاقتراب من الدوائر الخدمية تحت طائلة المحاسبة».


وحذر التنظيم في مدينة سلقين، في ريف إدلب، بعض من سماهم «المفسدين»، من انتحال زي «جبهة النصرة»، واتهمهم «بتنفيذ غايات شخصية وبث روح الفتنة بين المدنيين». وفي حي جوبر، استمرت المعارك العنيفة بين الجيش والجماعات المسلحة، وتحديداً «النصرة»، فيما صعّدت الطائرات الحربية ضرباتها الجوية من جهة جسرين في المليحة في ريف دمشق الشرقي. واستمر سقوط قذائف الهاون على عدد من أحياء العاصمة دمشق، واقتصرت الاضرار على الماديات. وفي إنخل في درعا، جنوباً، دارت معارك بين الجيش و«النصرة»، ما ادّى الى مقتل عشرات المسلحين منهم بحسب المصادر الميدانية. وفي ريف حماه الغربي، انفجرت عبوة ناسفة على طريق محردة ادّت الى مقتل عدد من المدنيين.
من جهتها، شهدت جبهة أحياء حلب الشرقية تصعيداً لافتاً، حيث صدّت وحدات الجيش السوري هجوماً للمسلحين شرقي مطار النيرب، ودمرت نحو خمس عشرة سيارة وآلية مزودة برشاشات.
وقال مصدر عسكري لـ«الأخبار» إنّ المسلحين «من جنسيات مختلفة تكبدوا خسائر بالعشرات في أحياء باب النيرب والمرجة وكرم القاطرجي والشيخ لطفي والصالحين».


انقطع التيار
الكهربائي عن مدينة
حلب بعد أقل من 24
ساعة على عودته

وبحسب مصدر ميداني، فإنّ سلاح الجو اصطاد رتلي دعم للمسلحين خلال تحركهما بين مستديرتي الصالحين والمرجة، كانا في طريقهما إلى منطقة الشيخ لطفي القريبة من المطار، كما دمرت وحدات أخرى ثماني آليات للمسلحين في كرم الطراب في أقصى شرقي مدينة حلب، وتمكنت من قتل ثلاثة وعشرين مسلحاً.
واستخدم المسلحون في هجومهم أسلحة ثقيلة ومتوسطة، وأشارت مصادر معارضة إلى إصابة حوامة جاثمة على مدرج المطار.
في سياق آخر قتل ثلاثة من مسلحي «الجبهة الإسلامية» في اشتباكات في منطقة اخترين مع مسلحي «الدولة الإسلامية». وشنّ تنظيم «الدولة» هجوماً على مطار كويريس باستخدام قذائف هاون وصواريخ محلية الصنع، فيما تولت الوحدات المدافعة عنه استهداف تجمعات المسلحين في المناطق المحيطة بالمطار.
وانقطع التيار الكهربائي على نحو شامل عن مدينة حلب بعد أقل من 24 ساعة على عودة التغذية الكهربائية إليها، وبحسب مصدر في المحافظة، فإن أضراراً لحقت بخط التغذية، المعروف بخط الزربة إثر استهدافه على يد المسلحين.