اتخذت السلطات السورية سلسلة اجراءات لتسهيل اعادة تأهيل المنشآت الصناعية، عبر السماح للصناعيين باستيراد ما يحتاجونه من المواد الاولية اللازمة، بحسب ما افاد مسؤول سوري وكالة «فرانس برس». وقال معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية، عبد السلام علي، «ندعم اعادة تأهيل المنشآت وتأمين كافة المستلزمات والمواد الاولية، واتخذنا قرارات تسهل عملية استجرار المواد الاولية ومستلزمات الانتاج الصناعي والزراعي، بما يخدم اعادة الاعمار وتأمين متطلبات السوق المحلية».


وبحسب الصحف السورية الصادرة أمس «دخل حيّز العمل والانتاج 11 مشروعاً وحرفة صناعية جديدة، برأسمال بلغ 366 مليون ليرة (نحو 2,1 مليوني دولار اميركي) في ريف دمشق خلال النصف الاول من 2014». وأشارت الى ان 130 مشروعاً آخر في ريف دمشق نالت تراخيص لبدء العمل.
(أ ف ب)