أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، أمس، عن فرض عقوبات على ثلاثة مموّلين أساسيين للإرهاب، اثنين منهم يعيشان في الكويت وهما شافي سلطان محمد العجمي وحجاج فهد محمد العجمي ويدعمان «جبهة النصرة» المرتبطة بـ«القاعدة» في سوريا، وفق ما أشار بيان صادر عن الوزارة.


وأوضح البيان، أن الشخص الثالث وهو عبدالرحمن خلف عبيد العنزي، تمّ استهدافه بالعقوبات لقيامه بتمويل وتسهيل أعمال «الدولة الإسلامية».
وأوضحت وزارة الخزانة الأميركية، أن الإجراءات التي اتخذت، أمس، تستهدف أفراداً يلعبون دوراً أساسياً في تمويل وتسهيل عمل المتطرفين في سوريا والعراق، كما عملوا على تأمين المقاتلين الأجانب الخطرين.
وأشار البيان إلى أن تنظيمي «الدولة الإسلامية» و«جبهة النصرة»، ما زالا يتلقيان تمويلاً من أفراد يعيشون في الغالب في شبه الجزيرة العربية.
وفي هذا الإطار، أوضح بيان وزارة الخزانة، أن «شافي العجمي وحجاج العجمي والعنزي كانو يجمعون الأموال، من خلال دعواتهم لذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي»، بحسب ما قال وكيل الوزارة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية دايفيد كوهين.
(الأخبار)