ادّعى المغرد «مجتهد» الشهير على موقع «تويتر»، أن الأمير السعودي الذي تعرّض لسطو مسلّح في فرنسا هو الأمير عبدالعزيز بن فهد. وقال «مجتهد» إن الهجوم وقع قبل وصول الأمير إلى أحد المطارات الخاصة، للسفر إلى إسبانيا.

وأشار إلى أن المهاجمين قاموا بالسطو على مبلغ 250 ألف يورو، إضافة إلى وثائق «مهمة جداً»، وعمدوا إلى أخذ سكرتيره الشخصي حاتم السحيم.

في وقت لاحق، أفادت مصادر في الشرطة الفرنسية بأن التحقيقات أشارت إلى احتمال أن يكون العمل من تدبير أحد العاملين في الدائرة الداخلية للأمير.
(الأخبار، أ ف ب)