حظرت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية على شركات الطيران الأميركية التحليق فوق سوريا لأن الصراع المستمر في البلد يشكل «تهديداً خطيراً محتملاً». وكانت ادارة الطيران الاتحادية قد أصدرت في السابق إخطاراً نصحت فيه شركات الطيران الأميركية بتفادي الطيران فوق سوريا. وتلزم القاعدة الجديدة شركات الطيران بالاتصال بالإدارة قبل العمل في المجال الجوي السوري.


وأعلنت الإدارة أن هذه الخطوة اتخذت بعد اجراء «تحديث لتقويم المخاطر»، وفي ضوء قلة عدد شركات الطيران الراغبة في العمل في المجال الجوي السوري. ولفتت الى أنّ «عناصر في المعارضة» حذّرت شركات الطيران المدنية من تسيير رحلات الى سوريا، والى أن هناك جماعات مسلحة متطرفة في البلاد معروف ان لديها اسلحة مضادة للطائرات قد تهدد الطائرات المدنية.
(أ ف ب)