شكّل الرئيس السوري بشار الأسد، يوم أمس، حكومة جديدة من 34 وزيراً احتفظ فيها الوزراء الرئيسيون بمناصبهم، فيما انضم إليها 11 وزيراً جديداً.


وبعد إعادة انتخابه في الثالث من حزيران لولاية جديدة من سبعة أعوام، أعاد الأسد تكليف وائل الحلقي تشكيل الحكومة الجديدة، واحتفظ نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وليد المعلم بمنصبه، إضافة إلى وزير الدفاع العماد فهد الفريج. كذلك، لم يتبدل وزراء الداخلية والعدل والأوقاف والإعلام وشؤون الرئاسة ووزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية. وعيّن المرشح الرئاسي الخاسر حسان النوري وزيراً للتنمية الإدارية (تشكّلت للمرة الأولى). وتضم الحكومة الجديدة 28 وزيراً يتولون حقائب وستة وزراء دولة.
وانضم إلى الحكومة 11 وزيراً جديداً يتولون حقائب التجارة الداخلية والاتصالات والصحة والموارد المائية والنقل والإسكان والاقتصاد والتجارة الخارجية والتعليم والثقافة، ووزارة
دولة.
(الأخبار)