قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أمس، إن الولايات المتحدة الأميركية دعمت تنظيم «داعش» في سوريا، ولا تزال حتى الآن غير جادة في محاربة ذلك التنظيم.

وبحسب وكالة «فارس» الإيرانية، أضاف ظريف، في مقابلة تلفزيونية، أنّ «الأميركيين دعموا داعش بمختلف الأشكال منذ فترة طويلة في سوريا، وهم الآن لا يستطيعون اتخاذ القرار... وهم غير جادين بسبب معاييرهم المزدوجة».

ورأى الوزير الإيراني أنّ «التنظيم شكّل خطراً على العراق يوماً ما، ومن ثم توجّه الى سوريا وعاد الى العراق مرة أخرى»، لافتاً إلى أنّ «التنظيم سيشكل غداً خطراً على سائر دول المنطقة، ولربما المنطقة بأسرها».
(الأخبار)