أعلنت الأمم المتحدة، أمس، أنّ الموفد الدولي الجديد الى سوريا ستيفان دي ميستورا سيقوم بأول زيارة له لدمشق اليوم الثلاثاء. وأوضح بيان للمنظمة الدولية أن دي ميستورا الذي سيرافقه مساعده المصري رمزي عزالدين رمزي سيجري «مشاورات مع مسؤولين سوريين».


وأضاف البيان أن الرجلين سيزوران بعد ذلك «دولاً في المنطقة» قبل التوجه في تشرين الأول الى عواصم أخرى معنية بالنزاع السوري. وكانت صحيفة «الوطن» السورية ذكرت أمس «أن المبعوث الأممي الجديد سيصل إلى دمشق في زيارة تستمر ثلاثة أيام يلتقي خلالها عدداً من المسؤولين السوريين لبحث آفاق حل الأزمة التي تشهدها البلاد». وأفاد مصدر دبلوماسي غربي في بيروت وكالة «فرانس برس» أنّ المبعوث الدولي سيصل الى بيروت وسيتوجه منها براً إلى دمشق. وسيلتقي دي ميستورا بعد ظهر الخميس، في أحد فنادق دمشق، وفداً من «هيئة التنسيق الوطنية» المعارضة، حسبما أكد المنسق العام للهيئة حسن عبد العظيم.
(أ ف ب)