ذكرت وكالة «أنباء فيدس» الكاثوليكية، أمس، أنّ «قساً ونحو 20 مسيحياً آخر خطفوا من قرية سورية» قرب الحدود مع تركيا.

وقالت الوكالة، نقلاً عن النائب الرسولي للاتين في حلب، الأب جورج أبو خازن: «أنا مضطر للأسف إلى أن أؤكد نبأ خطف الأب حنا جلوف... القس السوري في قرية القنية في ريف إدلب الذي أخذ مع نحو 20 مسيحياً». وقال إنّ الخطف حدث في ليلة الاثنين.
وكانت رهبنة الفرنسيسكان (مقرّها القدس) قد أعلنت أمس أن «جبهة النصرة» تحتجز أحد كهنتها بالإضافة إلى عدد كبير من المسيحيين.