شاتيلا | -ياخوي جمعة مباركة

-يا زلمة شو احنا على الفيسبوك؟ شو في؟ آه شو في؟ على مين مباركة؟ من ايمتى احنا بنقول جمعة مباركة أصلاً؟
-شو مالك؟؟ ليش هيك فلتت عليي؟؟
-ما فلتت عليك، بس يا اخي هيدول المهابيل على الفيس بيعملوا هيك انت ليش عم تعملها؟
-عادي يارجل مرقها يعني، شو رح تموت اذا سمعتها؟
-مش هيك بس إنه عادة غريبة يا رجل! ما فهمت لامين طلعها ولا ليش طلعت ولا شو معناها؟ يعني شو جمعة مباركة؟
-بس بتعرف شي ما بدي أرد عليك، في شي اهم بكتير، سمعت الشيخ اليوم الجمعة؟؟

-هلق ما سمعته منيح، بس بتعرف ما هن مركبين السماعة فوق بيتنا بتحسهن عنا بالبيت. والله الصوت بيطوش الطرشان اصلا. قال ويازلمة بيقولك صوت الجامع مريح، يا زلمة يجوا يسكنوا عنا بالمخيم، ويشوفولي كيف صوت هالمئذنة اللي ملزقة بغرفة النوم تبعيتك بتكون منيحة، الله بيعين. بس لأ ما سمعته عن شو حكى اليوم؟
-والله ياريته ما حكى، بتعرف عن شو الموضوع كان اليوم؟
-يا زلمة قللي شو عم تحزرني؟
-هههه لا والله مش رح أحزرك، هادا يا معلم اليوم كان عن "الطهارة" وكيف تكون طاهر بالصلاة وقبلها وبعدها.
-عنجد عم تحكي؟
-آه والله، هادا اللي حكى عنه المعلم اليوم ههههه
-لأ بحياة الله ما تقول! ما في مواضيع كان يحكي عنها نهائياً غير هيك؟ يعني ما في شهدا ما في فلسطين ما في شي؟
-لا والله الظاهر الشيخ ما سمع بالموضوع بالمرة خالص.
-يا زلمة، عنجد عم تحكي؟
-آه والله عم بحكي عن جد، هادا بلش بالخطبة اليوم من الطهارة، لحد ما وصل آخر شي لموضوع التنجيس ومش عارف شو.
-ههههه ما بعرف شو بدي أقولك، بس إنه اشي بيوجع الروح يا رجل. يعني لا معتز حجازي ولا إبراهيم عكّاري ولا تدمير الأقصى ولا حصار القدس، ولا شي؟ يعني أهم شي بالموضوع إنه المؤمن كيف يعرف "يغسّل"؟ يا أخي طيب وإذا عرف يغسّل يعني مثلاً بيحمي حاله؟ إذا اجو تبعون داعش أو الصهاينة لعنده يعني شو بيقلهم؟ أنا نضيف؟ ولا تعالوا اقتلوني أنا طاهر؟ أنا مش عم بقول إنه كل الناس تحمل سلاح وتقاتل، أنا مش عم بقول إنه الناس كلهم يصيروا محاربين ويقوسوا، بس كمان الناس تفهم شو عم بيصير! تسمع وتفهم، مش بالآخر يصيروا الصهاينة وداعش عندهم بالبيوت وهن مش عارفين إشي!
-لا والله ولا شي نهائياً، بتحسه للشيخ عايش بكوكب تاني، أصلا ما بتحسه فلسطيني. ما بعرف من وين ولا من شو! بس ما بتحس بشي. أصلا يمكن هو حتى ما بيحس بشي، هادا قد ما صار مارق عليه ما عاد يحس بشي بالخالص.
-طيب قللي ما حدا نبهه ما حدا خبره؟ ولا ما حدا فرق معه يوعيه أو يفهمه إحنا لوين رايحين هادا المجتمع كلّه لوين رايح؟
-يا زلمه مين بده يخبره؟ هادا مش عارف شي من شي، وأحلى شي انه كان مبسوط. بس بتعرف شو اللي بيضايقني أكتر شي؟ مش انه ما حكى عن القدس ولا عن الشهدا ولا عن شي. اللي بيضايقني إنه هادا نفسه كان يحكي عن الكفار اللي رايحين يقتلوا "أهل السنة" والجماعة بسوريا. هوليك كان يعرف يحكي عنهم! بس فلسطين ما بيعرف طريقها!
-عادي يا أخوي، هيداك كان شغل! هيداك كان عمل مقبوض حقه، فلسطين ما بتكسب شي، ولا بتربح بالمرة!
-بتعرف شي، انا مش بس زهقت من هيدول المشايخ، أنا يئست كمان، خلينا بلاه وبلا سيرته.
-هههه هلق بيصيروا يقولوا عنك كافر، وخارج عن الملّة وتارك الدين والصلاة.
-بتعرف شي: يمكن أنا لازم اكون كافر، بس كافر بهيدول وبكل شي بيآمنوا فيه وبيفكروا فيه.
-إذا هيك: خدني معك أنا كمان، أنا بدي أكون كافر زيك.
-ايه يلا نروح نكفر عند أبوعرب، والله طالع على بالي كعكة بجبنة.
-أووووه. ايه والله ..أبوعرب هو الحل المثالي.