هاجمت مجموعات من «وحدات حماية الشعب» الكردية، بالتعاون مع «جيش الثوار»، أمس، الأطراف الغربية الجنوبية لمدينة أعزاز، لتدور اشتباكات عنيفة في محيط مشفى أعزاز الوطني وحاجز الشطّ. وأعلنت إدارة المستشفى توقفّ العمل فيه ونقل طاقمه الى شمارين المجاورة.

ثمّ خفّت حدة الاشتباكات فجر اليوم، ليتراجع العناصر المهاجمون إلى قرية مرعناز المسيطر عليها مؤخراً، والتي تبعد حوالى 2 كيلومتر عن مشفى أعزاز.