حلّ الدكتور كمال اللبواني، المعارض السوري البارز بحسب توصيف الإذاعة العبرية، ضيفاً على الكنيست الاسرائيلي أمس، والتقى نائب وزير الشؤون الاقليمية في الحكومة الإسرائيلية، ايوب قرا، حيث عبّر عن شكره لـ«الجهود الانسانية» الإسرائيلية تجاه الشعب السوري، وكرر الطلب منها المبادرة الى اقامة «منطقة آمنة» وتزويد السوريين بتسهيلات ميدانية.

وأشارت الاذاعة العبرية الى أنّ اللبواني عرض على الحكومة الاسرائيلية خطة لاقامة منطقة امنة خالية من «التنظيمات الارهابية» في الجنوب السوري بما فيه الجيب الدرزي في مدينة حضر، القريبة من الحدود الاسرائيلية، مشيراً الى ضرورة ان تعمل اسرائيل على اقامة مستشفيات ميدانية داخل الاراضي السورية، بدل نقل المرضى الى مستشفيات داخل الأراضي الاسرائيلية المحتلة.
ولفتت الاذاعة إلى أنّ اللبواني يعدّ السوري الاول الذي يزور الكنيست، وهو تطور لافت جداً لم يسبق له مثيل في الماضي. وبعد زيارة الكنيست، التقى اللبواني رؤساء مؤتمر المنظمات اليهودية المنعقد حالياً في القدس المحتلة، وطلب منهم العمل لدى الولايات المتحدة لتحريك اقتراحاته والمعارضة السورية قدماً، بما خص «المنطقة الآمنة» جنوب سوريا.