من لما وعيت على هالدنيا وانا اسمع هالمثل: انو شو الي جبرك عالمر الاٌ الٌي امر منو .يمكن هالمثل بشكل احيانا تعزية لبعض المواقف الي تعتبر غلط، او ما بتخدم المصلحة العامة طبعا بنظر البعض. حال هالمثل حال الفلسطيني المعتر بهالبلد الي صرلو اكثر من ستين سنة لاجئ ومحروم من ابسط حقوقه الي بيطلبها اي انسان بعيش في هذا العالم. انو يعني هالفلسطيني شو بدو من هالبلد ؟ يا عمي بدو يعيش بكرامه الانسان ونقطه اول السطر.


من يومين حاولت بعض العائلات الفلسطينية الهروب من هذا الواقع المرير عبرالهجرة الى ارض الميعاد الغربية يعني اوروبا او السويد... وبعتقد هذه العائلات باعت الي فوقيها والي تحتيها لقدرت تجمع 6000 دولار للشخص الواحد، اندفعوا عبر سماسرة ومهربين. هيدي الناس باعت، نعم وانا متاكد انها باعت حتى يمكن منازلها، حتى تهاجر لبلاد الله الواسعة عسى ولعل. وقبل ايام كمان عائلات من غزة وغير غزة حاولت السفر عبر البواخر الا ان الموت كان اقرب لهم من النعيم الاجنبي الموعود. هاي العائلات اللي حاولت السفر عبر ميناء طرابلس القي القبض عليهم واودعوا السجن ليومين او ثلاثة، وجرت اتصالات عديدة حتى تم اطلاق سراح الاطفال والنساء من بينهم.
يا عمي حدا سال ليش هالناس بدها تهاجر؟ كلنا نطلق شعارات لا للتهجير ولا للتوطين. طيب! عال. منيح. وكلنا مع هالشعار، بس يا عمي اللي بدو يحارب التهجير والتوطين على الاقل بوفر بديل انساني لحتى هالناس تعيش بكرامة. والله وكيلكم الفلسطيني ما بدو شي من هالبلد. والله وكيلكم من الصبح تتحرر فلسطين ما رح يضل فلسطيني برا . شو يعني لما الفلسطيني عايش مشحٌر -ايه مشحٌر- طول عمرو واذا مات ممنوع يورث ابنه بيته؟ معقول في القرن الواحد وعشرين؟ شو يعني تعيش تحت خط الفقر بمليون درجة؟ واصبروا يا لاجئين على بلاويكم وممنوع تهاجروا، وممنوع تحكوا والاٌ بتطلعوا بالآخر انتم سبب ازمات العالم.
طيب حدا فكٌر هاي العائلات اللي يمكن الله بحبهن وما سافروا بالبحر حتى ما يكونوا طعام للسمك مثل غيرهم، حدا فكٌر هذول الناس وين رح يروحوا بعد ما باعوا كل اللي حيلتهم؟ حدا فكٌر شو اللي بيدفع هاي الناس للهجرة؟. حدا فكٌر بتحسين وضع الفلسطيني في المخيمات؟ مخيمات البؤس والتعتير والحرمان ؟ ومع هيك بعدها الناس صابره وبتحلم وعايشي على امل. بس هالامل كتير بعيد .
يعني، متل ما بيقول المتل: عيش يا كديش لينبت حشيش.
يا اخي لما تكون محروم من العمل والطبابة والمدارس، ولما ابنك بيتخرج مهندس او دكتور او او او ... وبالاخر بروح يبيع بطاطا مثلا، مع احترامنا لبياعي البطاطا، انو يعني هاي انسانية؟ عدل؟ هذا الوالد اللي صرف دم قلبه على ابنه علشان يتعلم ويتخرج، ومعروف اديش الفلسطيني بيحب العلم، وبالاخر ما يلاقي مجال يتوظف، لانو ممنوع عليه حسب القانون اللبناني!. أو انك تعيش وانت مش ملاقي شقة تشتريها او تتملكها لانك ممنوع من التملك؟ ومش بس هيك، ولك حتى مقبرة في اكتر الاحوال ما بتلاقي!
والامثله على حياة عيشة الفلسطيني بهالبلد كثيرة. مع العلم ان الفلسطيني لو راح على بلاد " الواق واق" مش رح ينسى فلسطين ولا ممكن يقبل او يرضى باي وطن بديل عن بلده.
وبعرف كتير من اللي هاجروا برا هالبلد هني من الناشطين الفاعلين في سبيل القضية الفلسطينية ومش صحيح انهن نسيوا فلسطين لان الوطن عايش فيهم .بالمقابل الي ما قدرت عليه الدولة المضيفة عجزت عنه منظمة التحرير الفلسطينية. لان، حتى السلطة ما بتقدر تقدم اشي للاجئ الفلسطيني لانها هيه نفسها عايشة على المساعدات.
كل الناس بهالبلد معها خبر كيف الفلسطيني عايش وفي ناس بتعمل على وضع العصي في الدواليب تجاه اي مشروع قانون قد ينصف الفلسطيني. والحجة؟ رفض التوطين! هذا اسمو عذر اقبح من ذنب. ولك يا عمي: هوي اللبناني يا دوب قادر يعيش بهالبلد. وهاي فزٌاعة التوطين وظيفتها بس تغطي على نوايا البعض اللي بيشتغلوا بس حتى الفلسطيني يبقى بدون اي حق من حقوقه المدنية او الاجتماعية.