ذكرت الإذاعة الإسرائيلية، استناداً إلى موقع «Middle East Eye» الإخباري البريطاني، أن هناك خط طيران سرياً بين مطار بن غوريون ومنطقة الخليج يعود إلى طائرات شركة خصوصية مقرها جنيف. ولفت الموقع إلى أن الرحلات تجري بين المطار الإسرائيلي ومطار أبو ظبي.


يأتي ذلك، وفق الإذاعة العبرية، بعدما كشفت صحيفة «هآرتس»، قبل ثلاثة أسابيع، وجود هذا الخط، لكنها امتنعت عن ذكر اسم الدولة الخليجية المعنية.
الموقع البريطاني رأى أن وجود خط طيران منتظم بين تل أبيب وأبو ظبي «دليل آخر على وجود تعاون فعال بين الإمارات وإسرائيل في مواجهة التهديدات المحدقة بالدولتين على حد سواء». وأشار الموقع، استناداً إلى معلومات غير مؤكدة رسمياً، إلى أن الجهة التي تستخدم خط الطيران هي شركة AGT International، التي تتخذ من جنيف مقراً لها، ويملكها رجل الأعمال الإسرائيلي ماتي كوخافي، علما بأن هذه الشركة تتخصص في مجال الحراسة الأمنية وأجهزة المراقبة.
(الأخبار)