استأنفت السفارة السورية في الكويت، يوم أمس، عملها، تمهيداً لتقديم الخدمات القنصلية. ووصل طاقم السفارة المؤلف من ثلاثة دبلوماسيين إلى الكويت في وقت سابق، وافتتح السفارة أمس رسمياً.

وأفادت وكالة «الأناضول» أنّ «الطاقم باشر إجراء الترتيبات لاستقبال المراجعين خلال أسبوعين، تمهيداً لاستئناف الخدمات القنصلية».

وكان وكيل وزارة الخارجية الكويتية، خالد الجارالله، قد أشار في وقت سابق إلى أنّ «الدبلوماسيين السوريين غادروا بمحض إرادتهم ويعودون أيضاً بمحض إرادتهم»، ولكنه استبعد «عودة أعضاء البعثة الدبلوماسية الكويتية إلى دمشق بوصفه موضوعاً ليس وارداً الآن».
بدوره، أفاد وزير الداخلية السوري، محمد الشعار، بأنّ افتتاح السفارة يأتي في سياق عمل الحكومة لتسهيل إجراءات ومعاملات السوريين المقيمين في الخارج في السفارة المغلقة منذ عشرين شهراً.
ويبلغ عدد الرعايا السوريين في الكويت نحو 130 ألفًاً، وفق أرقام رسمية.
وكانت دمشق أغلقت سفارتها في الكويت في نيسان الماضي، إضافة إلى سفارات في دول غربية وعربية أخرى، منها سفارتها في السعودية.