إسطنبول | وصف يالتشين أكدوغان، وهو كبير مستشاري رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، للشؤون السياسية، زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان، المُعتقل في سجن جزيرة إميرلي التركي، بأنه لا يزال لاعباً مهماً في المعادلة الكردية ومساعي حل المشكلة الكردية.

وأشار أكدوغان إلى تصريحات رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، قبل 3 أيام حيث اعترف باستمرار المباحثات السرية بين جهاز الاستخبارات الوطنية وأوجلان للتوصل إلى صيغة عملية تنهي الاقتتال التركي ــ الكردي، مستبعداً التوصل إلى نتائج عملية خلال المرحلة القريبة المقبلة، وذلك بسبب المعادلات الصعبة داخل حزب العمال، وبالتالي العراقيل التي تضعها سوريا والعراق وإيران أمام مساعي الحكومة التركية لحل المشكلة الكردية. وأكد أكدوغان أن الهدف من المباحثات مع الكردستاني ليس التوصل إلى اتفاق بشأن إطلاق النار، بل وقف العمل المسلح نهائياً.
وكان رئيس الوزراء قد اعترف قبل 3 أيام باستمرار المباحثات السرية مع زعيم حزب العمال الكردستاني المُعتقل لدى تركيا منذ عام 1999 والمحكوم عليه بالسجن المؤبد، بهدف الاتفاق معه على صيغة عملية تنهي الاقتتال الكردي ــ التركي.
وقالت وسائل الإعلام التركية إن أوجلان طلب خطاً هاتفياً مباشراً يتحدث من خلاله مع قيادات الحزب الموجودة شمال العراق، وأكد ضرورة إخلاء سبيله من السجن ووضعه تحت الإقامة الجبرية في أحد البيوت، وذلك كشروط أساسية لوقف العمل المسلح ضد تركيا بعد إصدار عفو عام وشامل وغير مشروط عن جميع قيادات وعناصر وأنصار وأتباع الحزب الكردستاني والموجودين داخل تركيا أو خارجها.
وكانت المعلومات الصحافية قد تحدثت عن وساطة كردية عراقية يقوم بها رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني، بين أنقرة وقيادات حزب العمال المتمركزة في جبال القنديل الحدودية جنوب شرق تركيا، بهدف التوصل إلى حل نهائي للمشكلة الكردية.
ويقضي هذا الحل بالاعتراف للأكراد في تركيا بمزيد من الحقوق القومية، بما فيها الحكم الذاتي، مقابل إعلان الحزب رسمياً وقف القتال ضد تركيا، على أن تمنح بعض الدول الأوروبية حق اللجوء السياسي لقيادات الحزب الموجودة في شمال العراق ولاحقاً لأوجلان بعد خروجه من السجن خلال فترة أقصاها 5 سنوات.
ويأتي هذا التحرك التركي في اتجاه الحل العاجل للمشكلة الكردية مع القلق المتزايد في أنقرة من تطورات الأزمة السورية والحديث عن احتمالات سيطرة الأكراد السوريين على منطقة شمال شرق سوريا، حيث لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردستاني السوري المتضامن مع حزب العمال الكردستاني التركي قوة وتأثير كبيران في الشارع الكردي السوري.