أكد رئيس «حزب الشعوب الديمقراطي» التركي، صلاح الدين دميرتاش، أنّ الجيش التركي يتعاون على نحو نشط مع التنظيمات المتطرفة في سوريا، ويقدم الدعم والحماية لها ومن بينها «جبهة النصرة».

وأوضح دميرتاش، في مقابلة مع صحيفة «افيميريدا تون سينتاكتون» اليونانية، أن «الاتحاد الأوروبي يتغاضى عن انتهاكات النظام التركي لحقوق الإنسان في محاولة منه لإيجاد حل لأزمة اللاجئين التي تواجهها أوروبا»، قائلاً إنّ «أوروبا تغلق عينيها عن دوس تركيا حقوق الإنسان وتستعد للإذعان لابتزاز وتهديدات أردوغان».
كذلك، لفت خلال لقائه رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس، إلى أن «هذه السياسة خطأ كبير، وأن أردوغان ليس مستعداً وغير قادر على حل مشكلة اللاجئين».