مدّد الرئيس التونسي باجي قايد السبسي حالة الطوارئ في البلاد لمدة شهر، ابتداءً من 22 شباط الجاري. ونقلت وكالة أنباء «تونس أفريقيا» الرسمية عن المتحدث باسم الرئاسة، أن «الرئيس اتخذ القرار بعد استشارة رئيس الحكومة ومجلس نواب الشعب حول المسائل المتعلقة بالأمن القومي، خاصة على الحدود وفي المنطقة».

وبحسب المراقبين، فإن الحكومة تسعى إلى توفير الأمن لاستعادة ثقة السيّاح الأجانب، وتحريك عجلة الاقتصاد من جديد، وتلبية مطالب الطبقات الاجتماعية المهمّشة.