أعلنت وزارة الدفاع الروسية إنشاء مركز تنسيق لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا والمساعدة في عملية المفاوضات بين الحكومة والمعارضة، في قاعدة «حميميم» في اللاذقية.

وأشار المتحدث باسم الوزارة، اللواء إيغور كوناشينكوف، إلى أن «مركز التنسيق هذا، الذي باشر عمله، يهدف إلى توقيع اتفاق وقف إطلاق النار وإيصال المساعدات الإنسانية». وأكد أن «بإمكان قوى المعارضة الملتزمة بوقف إطلاق النار التواصل مع المركز على مدار الساعة من خلال رقم هاتف موحد، حيث سيتم تقديم أقصى مساعدة لكل من يتوجه إلى المركز لتنظيم الاتصال مع ممثلي السلطات السورية».
إلى ذلك، أفاد المكتب الصحافي في وزارة الدفاع الروسية بأنه دعا ممثل جهاز شؤون الدفاع لدى السفارة الأميركية في موسكو إلى الوزارة، وتم تسليمه المعطيات الروسية للخط الساخن (الأساسي والاحتياطي).
جاء ذلك بتكليف من الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي باراك أوباما، عقب المكالمة الهاتفية بينهما حين توصلا خلالها إلى اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا. وذكر المكتب أن الوزارة تنتظر الحصول على معلومات عن معطيات الخط الساخن الأميركي في أقرب وقت.