دعت جماعة الإخوان المسلمين في الاردن، أمس، إلى إحالة أفراد من طاقم السفارة العراقية في عمان على القضاء، بتهمة الاعتداء على أردنيين هتفوا بحياة صدام حسين خلال ندوة نظمتها السفارة في المركز الثقافي الملكي في عمّان الأسبوع الماضي.

وقال بيان صادر عن الاخوان المسلمين إن «الجماعة تدين اعتداء طاقم السفارة العراقية السافر على المواطنين الأردنيين وتدعو الى محاسبة كل المعتدين أمام القضاء الأردني». ودعت الجماعة الشعب الأردني الى «التمييز بين هذه الفئة المحدودة، التي تمثل حكومة (نوري) المالكي، وهي التي ارتكبت هذا الفعل المشين، والشعب العراقي الشقيق الذي تربطنا به وشائج الجيرة والإسلام والعروبة والذي وقف الى جانب الأردن في الاوقات الصعبة».
وأوضحت في بيانها أن «الشعب الاردني فوجئ بالمشاهد الصادمة لاعتداء طاقم السفارة العراقية على مجموعة من المواطنين الاردنيين قاموا بالاحتجاج السلمي أثناء احدى فعاليات السفارة».
وأثارت مشاهد شريط فيديو تناقلته مواقع اخبارية أردنية تظهر تعرض عدد من الأردنيين، كانوا يهتفون بحياة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين للاعتداء بالضرب على يد عدد من أفراد طاقم السفارة العراقية ومرافقي السفير العراقي في عمان، جدلاً واسعاً في الأردن.
وبحسب تلك المواقع الإخبارية، فإن الحادث وقع الخميس الماضي خلال حفل اقامته السفارة العراقية في عمان لإحياء ذكرى المقابر الجماعية في العراق في عهد النظام السابق.
وكان وزير الخارجية الأردني ناصر جودة، قد أعلن أن الحكومة العراقية قدمت اعتذارها للأردن، وأن مجلس الوزراء العراقي قرر التحقيق مع السفير وكل المسؤولين عما حدث، مشيراً الى أن نظيره العراقي هوشيار زيباري أبلغه بأنه سيبادر ويقوم بسحب كل متورط بهذه القضية كإجراء عقابي.
واحتل الحادث حيزاً واسعاً من نقاش النواب في جلسة المجلس النيابي، التي عقدها أول من أمس برئاسة سعد هايل السرور وحضور رئيس الوزراء عبد الله النسور وهيئة الوزارة. وتحدث 101 نائب عن الحادث وتباينت آراؤهم حوله، فمنهم من طالب باتخاذ كافة الاجراءات القانونية لمعاقبة المعتدين والعمل على طرد السفير العراقي من الأردن، بينما طالب آخرون بـ«عدم المس بالعلاقات الاردنية العراقية».
وقال السرور موجهاً كلامه إلى النواب إن «حادثة الاعتداء يجب ان نتعامل معها بحدودها، والعراق دولة شقيقة نحترمها، وما تصرف فيه هذا النفر لا يمكن ان ينعكس على شعب العراق وابناء العراق الذين يعيشون بيننا».
ونظم عشرات الاردنيين خلال اليومين الماضيين تظاهرات أمام السفارة العراقية في عمان للمطالبة بطرد السفير العراقي من عمّان والموظفين المتورطين بالحادث.
(أ ف ب)