سمحت الرقابة الإسرائيلية، يوم أمس، بنشر نبأ اعتقال خلية عسكرية في مدينة الخليل، جنوبي الضفة المحتلة، كانت مسؤولة عن عدة عمليات إطلاق نار وقنص أخيراً، ما أدى إلى إصابة أربعة جنود ومستوطنين على الأقل. وبينما يدور الحديث عن أن الاعتقال طاول «قناص الخليل» الشهير، ادعت القناة العبرية السابعة أن أعضاء الخلية هم أخوان من حيّ أبو سنينة، واعترفا في خلال التحقيق بتنفيذ أكثر من عملية، كذلك ضبط سلاح قنص مصنَّع يدوياً استخدم في العملية بالإضافة إلى سلاح من نوع «كارلو». والشقيقان المعتقلان هما نصر (23 عاماً) وأكرم بدوي (33 عاماً) من «حماس»، وآخر عملية نسبت إليهما في السادس من شباط الماضي حينما قُنص مستوطنان قرب الحرم الخليل.

(صفا)