تعرّضت مجموعة صحافيين أجانب، أمس، لقصف مدفعي في بلدة كنسبا في ريف اللاذقية الشمالي. وأكدت وزارة الدفاع الروسية أنّ القصف نفذ من منطقة محاذية للحدود مع تركيا. وأوضح الناطق باسم وزارة الدفاع، اللواء إيغور كوناشينكوف، أنّ 8 قذائف أطلقت باتجاه مجموعة الصحافيين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بجروح طفيفة. وكشف أنّ من بين المصابين مواطنين من بلغاريا وكندا والصين، وأنّ «الجولة الصحافية كانت تشمل بلدات انضمت إلى اتفاق المصالحة، إذ بدأ السكان المدنيون بالعودة إلى تلك المناطق».

وذكر أن القذائف أطلقت من منطقة بداما في ريف إدلب، وسقطت على بعد 150 إلى 400 متر من البعثة. وحسب وكالة «نوفوستي»، كانت المجموعة تضم 33 صحافياً من بلغاريا واليونان وألمانيا والولايات المتحدة والصين وروسيا وكندا.