خاص بالموقع - ظهر الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة (76 عاماً) على التلفزيون الرسمي أمس لأول مرة منذ نقله للعلاج في فرنسا في 27 نيسان الماضي بعد إصابته بجلطة دماغية.

وأظهر التسجيل المصوّر الرئيس في اجتماع

مع رئيس الوزراء ورئيس أركان الجيش في باريس. وقالت وكالة الأنباء الجزائرية إن الاجتماع بحث الموقف السياسي والأمني في البلاد. ولم يصاحب اللقطات صوت طبيعي وبُثت مصحوبة بتعليق. وظهر بوتفليقة في التسجيل المصور جالساً في مقعد ومرتدياً معطفاً أسود وبدا واهناً وهو يتحدث ويحرّك يده اليمنى.
(رويترز)