أعرب البيت الأبيض، أمس، عن قلقه حيال معلومات عن هجمات نُفذت على مدنيين باستخدام القذائف المدفعية والدبابات.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش ايرنست، «خلال الأيام الأخيرة، لاحظنا تراجعاً لعدد الضربات الجوية ضد المعارضة السورية والمدنيين، إنها إشارة مشجعة من دون شك». لكنه أبدى قلقه حيال هجمات قد تكون دمشق شنتها مستخدمة المدفعية الثقيلة والدبابات، وقال: «إذا تأكدت هذه الهجمات، فستشكل انتهاكاً صارخاً لوقف الأعمال العدائية».
وأضاف: «سندرس هذه المعلومات المتصلة بانتهاكات (للهدنة)، نتعامل بجدية كبيرة مع الموضوع».
(أ ف ب)