تحسّن طفيف شهده واقع الكهرباء على الأراضي السورية قبل أن تتعرض محطة الزارة الحرارية للاستهداف، في ريف حماه الجنوبي.

خرق للهدنة بدأه مسلحو «أحرار الشام» في المنطقة باستهدافهم المحطة الحرارية بصواريخ «غراد»، ما أدى إلى خروج المحطة عن الخدمة، وقطع الكهرباء قطعاً عاماً عن معظم الأراضي السورية. من جهتها، أكدت مصادر وزارة الكهرباء السورية عودة الكهرباء إلى المناطق السورية بشكل تدريجي، بعد تحديد أسباب انقطاع التيار، المتمثلة بحالة فنية عابرة تعرضت لها صمامات الغاز في حادثة لم تحصل في سوريا منذ 1991، بحسب ما ذكرت المصادر لوسائل إعلام محلية. مصادر أُخرى أشارت إلى تحرك ورش الإصلاح لمعالجة العطل المذكور، بهدف إعادة التيار الكهربائي بشكل تام خلال الساعات المقبلة. ولفتت المصادر إلى أن ورش الصيانة توجهت لإصلاح العطل الفادح في محطة الزارة الحرارية في ريف حماه، والناجم عن استهداف المسلحين، واعدة المواطنين بسرعة العمل لاستعادة توليد الطاقة من المحطة الاستراتيجية المستهدفة.