ذكرت مصادر أمنية عراقية أن أعداداً كبيرة من قيادات تنظيم القاعدة عبرت الحدود إلى سوريا. وكشف مصدر أمني رفيع لـ«شبكة الإعلام العراقي» أنّ القوات الأمنية تحاول اتخاذ إجراءات عاجلة لإيقاف ما سماه الهجرة العكسية لزعامات القاعدة بالقبض عليهم أو تصفيتهم أو منعهم من العودة إلى الأراضي العراقية من جديد. وأكد أنّ القوات الأمنية تسيطر على أغلب الحدود المشتركة، باستثناء بعض المناطق التي تعمل حالياً على إغلاق الثغَر فيها، بالتعاون مع العناصر الاستخبارية وأهالي القرى القريبة للحدود. وفي السياق ذاته، أكد ضابط في قيادة العمليات علم السلطات بنقل «القاعدة» للأسلحة والمسلحين عبر الحدود.

يذكر أنّ العراق بدأ حملة واسعة لملاحقة المسلحين أدت الى قتل واعتقال العشرات في مناطق تابعة لمحافظات ديالى وكركوك ونينوى.
(الأخبار)