أفادت وكالة «فرانس برس»، نقلاً عن مصادر دبلوماسية في نيويورك، بأنّ الموفد الدولي والعربي إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، ونائبي وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف وميخائيل بوغدانوف، ومساعدة وزير الخارجية الأميركية وندي شيرمان، الذين سيجتمعون اليوم في جنيف، يتجهون إلى تحديد كانون الثاني موعداً لعقد مؤتمر «جنيف 2».


وأضافت المصادر إنّ من المتوقع أن يعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، موعد هذا المؤتمر في ختام الاجتماع.
وقال مصدر أممي آخر إنّ الدبلوماسيين ذلّلوا الكثير من العقبات، وإنّ المؤتمر «لن يعقد في كانون الأول». وعن الخلاف حول مشاركة إيران في المؤتمر، أشار مسؤول غربي كبير تعليقاً على هذا الأمر: «قد تحصل تسوية بشأن هذه النقطة تشارك بموجبها إيران والسعودية في اجتماعات على هامش المؤتمر، من دون أن تشاركا في المحادثات نفسها».
في موازاة ذلك، سيلتقي نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، اليوم أيضاً، ممثلين عن «الائتلاف»، و«المنبر الديموقراطي»، و«هيئة التنسيق».
(الأخبار، أ ف ب)