اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلية مساء أمس ثلاثة ناشطين فلسطينيين قال جهاز الشين بيت إنه «يشتبه في انتمائهم الى مجموعة سلفية جهادية» في جنوب الضفة الغربية المحتلة. وأعلن الشين بيت في بيان أنه «خلال عملية للقوات الخاصة (...) في منطقة الخليل ــ يطا، قتل ثلاثة عناصر في مجموعة سلفية جهادية كانت ناشطة في المنطقة وتنوي شن هجوم»، ولفت الى أن القوات الإسرائيلية حاولت أولاً اعتقالهم ثم جرى تبادل لإطلاق النار أدّى الى قتلهم. وأكد الشين بيت العثور «على مسدسين وعبوات ناسفة» في السيارة. من جهتها، كشفت القناة العاشرة الإسرائيلية أن المجموعة التي تمّت تصفيتها قرب يطا «كانت تخطط لخطف جندي إسرائيلي وإجراء عملية تبادل». وأشار بيان الشين بيت الى أن «العديد من عناصر الشبكة تمّ اعتقالهم أخيراً»، وأظهر استجوابهم أنهم «كانوا في صدد بناء بنية تحتية عسكرية واسعة عبر إقامة مخابئ وشراء أسلحة وصنع متفجرات». وكان قتل فلسطينيان في السابع والثامن من تشرين الثاني الجاري لدى محاولتهما شنّ هجومين في شمال الضفة الغربية وجنوبها، بحسب جيش الاحتلال الاسرائيلي. وفي 31 تشرين الاول الماضي قتل فلسطيني آخر بنيران الاحتلال خلال عملية أدّت الى اعتقال مشتبه فيهم في شمال الضفة الغربية.

(أ ف ب)