نددت منظمة «هيومان رايتس ووتش» بتعرض نساء سوريات لاجئات في لبنان لتحرش جنسي من أشخاص يعملن لديهم أو من أصحاب منازل يقطنّ فيها أو من أفراد في جمعيات خيرية. وأوردت المنظمة في تقرير نشر أمس، أن لديها شهادات 12 امرأة يؤكدن أنهن تعرضن لتحرش وملاحقات وضغوط للقيام بعلاقات جنسية. وقالت النساء المعنيات إنهنّ لم يتقدمن بشكوى لعدم ثقتهن بأن السلطات المحلية ستقدم على أي شيء إزاء هذا الوضع، ولخوفهن من الاعتقال لأنهن لا يملكن أوراقاً قانونية.


وحثت المسؤولة عن حقوق النساء في المنظمة، ليست غيرنهولتز، الحكومة اللبنانية والمنظمات الإنسانية «على التنبه والعمل على وقف التحرشات الجنسية واستغلال وضع اللاجئات اللواتي يعانين من ظروف دقيقة».
(أ ف ب)