ذكرت صحيفة «هبرترك» التركية، أول من أمس، أنّ أنقرة بعثت بتقرير إلى العواصم الأوروبية جاء فيه أنّها رحّل 1100 مواطن من الدول الأوروبية، حاولوا التسلل إلى سوريا عبر الأراضي التركية. وشرحت أنقرة، في التقرير، أنّ الأجانب كانوا يرغبون في الانضمام إلى تنظيم «القاعدة». وذكرت الصحيفة أنّ السلطات تمكنت من اعتقال 1100 شخص بمساعدة وكالة الاستخبارات القومية وقوات الأمن، في 41 عملية أجريت عام 2013، وذلك بعد أن تسلمت أنقرة تحذيراً بهذا الشأن من بعض الدول. كذلك أشار التقرير إلى أنّه ما زال هناك نحو 1500 مواطن أوروبي يسعون للذهاب إلى سوريا. ويوضح التقرير أنّ هناك تبادلاً للمعلومات بشأن الأشخاص المشتبه في أنهم «جهاديون» بين تركيا والدول الأوروبية عبر «الإنتربول».

(الأخبار)